كثرة الانتصاب – كثرة الاحتلام – كثرة التبول – كثرة النوم -كثرة العرق

كثرة الانتصاب – كثرة الاحتلام – كثرة التبول – كثرة النوم -كثرة العرق

كثرة الانتصاب
اعانى من كثرة الانتصاب واحيانا يكون ذلك بدون اثاره . هل هذا مرض؟ وما العمل؟
ج : بالنسبه لكثرة الانتصاب فذاك شائع فى الشباب وخاصة من يتعرضون للاثاره الجنسيه ويفكرون بهذا الموضوع ومع الوقت والنضج يستطيع الشاب ان يهذب غرائزه وكلما اكتسب ثقه بنفسه استطاع ان يحكم ردود افعاله بما فيها الغريزيه وليس العكس .
اما الانتصاب بدون اثاره جنسيه فان ذلك يحدث اثناء الاستيقاظ من النوم وكذلك احيانا يحدث انتصاب عندما تمتلىء المثانه وتكون هناك رغبه فى التبول .
اما ان يحدث انتصاب بدون اثاره جنسيه ولمدة تزيد عن نصف ساعه فان ذلك قد يحدث فى حالات الانيميا المنجليه وبعض امراض الدم الاخرى وكمضاعفات للحقن فى القضيب بسبب مشاكل العجز الجنسى ويعتبر ذلك من الحالات الطارئه

كثرة الاحتلام

أنا يادكتور أبلغ من العمر 14 سنة وكنت أمارس العادة السرية لمدة سنة وشهرين تقريبا، ولكن الحمد لله ابتعدت عنها ولم أعد أمارسها، ولكن أحتلم كثيرا، فمنذ تركت العادة السرية أتاني الاحتلام، وكانت الأحلام تثير النفس.

لا أرى فيما ذكرته أي مشكلة فمن الطبيعي بعد التوقف عن العادة السرية أن يحدث في كثير من الأشخاص زيادة في معدل الاحتلام، وذلك للتخلص من السائل المنوي المتجمع والذي كان يخرج مع العادة السرية ولا توجد أي مشكلة في تكرار الاحتلام لمرات كثيرة، فهذا أمر فسيولوجي طبيعي يحدث لكل الرجال البالغين ولكن بنسب مختلفة، فمنهم من يحتلم بكثرة ومنهم من يكون قليل الاحتلام، لذا لا داعي للقلق أو الخوف من هذا الأمر، وعليك بالبعد عن الاختلاط و التزام غض البصر، وكذلك عدم الاستغراق في التفكير في الأمور الجنسية.

وعليك بالحرص على الرياضة وشغل النفس بالحق و بالطاعة والاجتهاد في طلب العلم.

والله الموفق.

كثرة التبول
أخي الفاضل أود أن أوضح أن الكلى هي التي تقوم بتنقية الدم من السموم والمواد الإخراجية ذائبة في الماء على هيئة البول، والذي تختلف كميته حسب اختلاف الظروف وكمية السوائل التي يتناولها الإنسان، ولكن الواضح من رسالتك أن الأمور معكوسة؛ حيث إنك تتبول كثيرا فتصاب بالعطش فتشرب كثيرا، وهذا يجعل الطبيب المعالج يفكر بشكل أساسي في مرض السكر، وحيث إن التحاليل قد أثبتت أن الله قد عافاك بفضله من هذا المرض فإن الأمر يحتمل عدة احتمالات:

أولها: نقص هرمون تركيز البول(A D H):

يعمل هرمون تركيز البول على المحافظة على كل جزيء من الماء حتى لا يخرج هدرا، فإذا قل إفراز هذا الهرمون أدى ذلك للإصابة بمرض البول المائي، والذي يتميز بكثرة الكميات الخارجة على هيئة بول، وهي في الحقيقة ماء محمل بالبول، يشهد على ذلك نقص الكثافة النوعية(sp gr ) إلى أقل من 1010.

ونتيقن من هذا التشخيص إذا قمنا بقياس نسبة هذا الهرمون في الدم بتحليل بسيط، وإن كان مكلفا بعض الشيء، وقد يحتاج الأمر لإجراء أشعة مقطعية على الدماغ أو بالقيام بعمل أشعة بالرنين المغناطيسي( M R I ) للتعرف على ما يمكن أن يكون قد أصاب الغدة النخامية المسئولة عن إفراز هذا الهرمون، سواء كان هذا الخلل تشريحيا أو وظيفيا.

ويحدث هذا الخلل نتيجة لتعرض الجسم البشري لأي نوع من أنواع القلق والتوتر مثل الخوف الشديد، أو البرد القارس، أو التعرض لضغوط نفسية وعصبية حتى لو كانت غير محسوسة.

واستكمالا للفحص لابد من عمل مزرعة للبول للتأكد من عدم وجود ميكروبات في المثانة البولية، وأيضا تحليل وظائف الكلى للتأكد من سلامتها، مع حساب كمية البول والتي غالبا ما تكون أكثر من 3000 سم يوميا.

ويكون علاج هذه الحالة حسب نتيجة التحاليل، بالإضافة إلى أدوية الأنتيكولينيرجيك المعروفة لتخفيف توترات جدار المثانة والتي عادة ما تصاحب هذا المرض، أو بعض الأدوية المضادة للاكتئاب بجرعات قليلة ومتوازنة.

ثانيا: احتقانات البروستاتا المصاحبة للبرد:

وتؤدي احتقانات البروستاتا إلى حدوث التهابات غير متوقعة، ولكن في حالتك يا صديقي فإن هذا الاحتمال يبدو ضعيفا؛ وذلك لأن كميات البول التي تخرجها كبيرة نسبيا، ولكن لابد من عمل الفحوصات الخاصة بالتهابات البروستاتا، وهي زراعة من إفرازات البروستاتا أو من السائل المنوي، وأخذ المضاد الحيوي المناسب للحالة مع جرعة مخففة من الألفا بلوكرز وهي معروفة لأطباء المسالك مع أدوية علاج الروماتيزم( n s a i d ).

ثالثا: التوترات العصبية والنفسية المصاحبة للبرد:

ويكون علاجها ببساطة بالابتعاد عن التيارات الباردة، وتناول السوائل الدافئة بانتظام، كما ينصح أيضا إذا كنت متزوجا بممارسة الجنس بانتظام مرة يوميا، فهذا يهدئ كثيرا من الحالة، ويحسنها بالسرعة المطلوبة.

عزيزي.. أعلم أن هذه الأعراض مزعجة جدا، ولكنها لا تدعو للقلق على الإطلاق؛ لأنها ذاتية الشفاء إن شاء الله.
ولا مانع من التشافي بحمامات الرمل والمياه الساخنة فهي إن لم تنفع فلن تضر بإذن الله تعالى.
كثرة النوم

النوم الطبيعى يتفاوت من شخص لشخص

فالبعض لا تكفيه إلا ثمانى ساعات و أكثر

و البعض تكفيه أربع ساعات , و ما اختلف ربما يكون من النادر أو الغير طبيعى

و يلزمه أولا عمل فحص طبى
و ربما لزم عمل بعض التحاليل الطبية مثل : وظائف كبد ، صـ.ـورة دم كاملة ، ووظائف كلى
لتبين أنه لا يعانى من اى سبب صحى أو نقص معدن أو فيتامين معين

و مراجعة طريقته فى النوم ومواعيده , فالأفضل النوم فى نصف الليل الأول ..

و لو ثبت أن الأمر مجرد فتور و ليس هناك أى سبب واضح

, و تبين خلو جسمك من كل خلل فيزيائى

فقد يكون من الشيطان , و العين حق كما قال الحبيب صلى الله عليه و سلم

فارق نفسك بالرقية الشرعية مرارا …

و قم بعمل الحجامة على الرأس و الظهر مع مراعاة عملها فى مستشفى لكى يراعى انخفاض ضغطك و لا يحدث هبوط عام

و واظب على المنشطات الطبيعية يوميا كالعسل 3 ملاعق يوميا

و الجنسنج المغلى أو حبوب يوميا و طعام ملكات النحل قرص يوميا ( رويال جيلى )

فكل ما فى الطب النبوى صلى الله على صاحبه و سلم يفيد المرء فى رفع كفاءة جسمه و تحويله لخلية نشاط , فالحجامة على الرأس و الظهر أقر من جربها بأنه شعر بأنه نشط و خف و كأنه أفيق من نوم و كسل

و العسل النحل الطبيعى ( لا يكون مغشوشا و لا عليه رغوة التخمر ) حين يشرب مخففا بالماء
يعطى الجسم طاقة تقلل من شعوره بالإنهاك

و مبادئ الشريعة فى أمر الطعام تفيد فى السيطرة على النوم , و على رغبة النفس فيه أكثر من حده

من حيث كراهية التخمة

بل تفضل قلة الطعام أحيانا من باب الخشونة , و من باب الزهد و تربية النفس , و هى تجعل المعدة خفيفة , و تقلل الجهد على الكبد
فلا تؤدى لما يشبه الغيبوبة , كما يحدث عند أكل الدسم بكثرة

و لا يحدث ضغط على القلب , و يصير المرء قليل النعاس

و استعمال زيت الزيتون بديلا عن الشحوم , و قد أوصى به القرءان و أشادت به السنن , و هو طبيا زيت رائع حارق للدهون الضارة , و مصدر للطاقة و الشفاء , فيقلل حاجة الجسم للراحة المتكررة

و تجربة طعام الفقراء و هو زاد الحبيب صلى الله عليه وسلم

مثل الإكتفاء بالخل و التمر و الماء و خبز الشعير لفترات

و هى تجربة تؤدى حتما لتقوية العزيمة و هزيمة النفس الكسولة

فلها أغراض تربوية فوق فائدتها الصحية

و لو احتجت هناك كبسولات طعام ملكات النحل

و هى طبيعية و لا ضرر منها و تساعد على تجاوز الجسد لشتى المراحل لاستعادة نشاطه سريعا

وبالطبع برنامج الحياة المشحون بأهداف تشغل فكر الإنسان ييسر تلك الأمور و منها القراءة الهادفة النافعة

و بالنسبة لمرحلة تعويد النفس فهى ميسورة

و كما يحدث مع طلبة المدارس الداخلية

حيث يكون كل منهم فى بيت أبيه مرفها

ثم فجأة يدخل و يحجزونه45 يوما بلا إجازات , لكى يتعود على نظام جديد , هو النوم فى العاشرة و الإستيقاظ فى الخامسة

و يدهش كل منهم من نفسه بعد فترة المعاناة الأولى حيث يكتشف أنه يستطيع أن يعيش كما تقضى التعليمات و تتفتح جوانب طاقته و إمكاناته و يجد يومه مشحونا بدراسة و رياضة و ممارسات عديدة و هو ينام أقل من الأول

و يشعر بالندم على سنوات الكسل

و القاعدة
النوم يجلب النوم

و الكسل يجلب الكسل

و يجب
× استخدام المنبه و المحافظة على مواعيد نوم واستيقاظ ثابتة خلال أيام الأسبوع

• جرّب أن تغفو القيلولة فهى تعين على التهجد و أفضلها ما بين صلاة الظهر والعصر، و لا تزيد عن ساعة و قيل لا تزيد عن 45 دقيقة
• حافظ على جو غرفة النوم فلا يكون باردا أو ساخنا

• البعد عن الضوضاء والضوء القوي في غرفة النوم ( و السنة صلى الله على صاحبها وسلم منها إطفاء السراج قبل النوم ) و هو من العوامل التي تؤثر على جودة النوم و فائدته

و التنبيه على أن النوم راحة و ليس هواية و لا متعة ..

و على أن الحيوية لا ترتبط بكثرة النوم بل بجودة النوم

و أن الشيطان يسر بإيهام المرء أنه يحتاج نوما أكثر لكى يحجب عنه الخير
و الأدعية و الأوراد فى الصحيح قبل النوم و خلال اليوم تفيد فى تقوية القلب و النفس و طرد الشيطان

مع النوم على الجانب الأيمن ، ووضع الخده الأيمن على الكف اليمنى ، فى أول الأمر على الأقل تأسيا بالسنة ..و هى وضعية مفيدة صحيا و تؤهل لليقظة بيسر

و قبل كل شئ و دوما التعرف على الله بالعلم
فهو أمر يثير الشـ.ـوق له و الخشية منه سبحانه

و يغير أهداف المرء و وجهته و يجنبه الزلل

و تلقائيا تتغير نظرته لكل شئ و تتأقلم وظائف جسمه , كما تحول الصحب الكرام من حال لحال
و لنا فى عمر و مصعب مثال ..لمن كان نائما فاستيقظ حتى توفاه الله ..

و يجب تدبر سير السلف مع النوم
و أنهم قوم لا يستسلمون لأوضاع الإسترخاء
فكان النووى رحمه الله يتجنب الإتكاء على الفراش اللين لكى لا يغفو و يتكاسل …
بل و يتجنب أكل الرطب من الطعام لكى لا يكسل ! وهو ليس واجبا لكنه وضع نفسه موضع الأمين على حفظ الشرع ..
وقد بين أهل العلم فى شروح السنة

أن ذكر الله تعالى عند الاستيقاظ مباشرة يساعد كثيرا فى التنبه ، و يحل عقدة من عُقد الشيطان ، ثم الوضوء و الصلاة لتنحل و يصبح المرء طيب النفس .

وورد أيضا كما لا يخفى عليكم أفضلية نضح الماء في وجه النائم ، كما جاء في الحديث من مدح الرجل الذي يقوم من الليل ليصلي ، ويوقظ زوجته ، فإن أبت نضح في وجهها الماء ، ومدح المرأة التي تقوم من الليل وتوقظ زوجها ، فإن أبى نضحت في وجهه الماء رواه الإمام أحمد في المسند

ويفضل أن يعود المرء نفسه على الهمة و العزيمة عند الاستيقاظ ، بحيث ينتفض و يهب من أول مرة ، وليس على فقرات .

و على إضاءة المصابيح فور الإستيقاظ لتطرد النعاس ..فالخلايا بدون ضوء تفرز ميلاتونين و هو يساعد على النوم ..من هنا كان الليل سكنا كما قال القرءان الكريم ..

وفقكم الله و جنبكم الزلل ..

فالخمول قد يكون نفسيا و قد يكون عضويا

و النفسى جزء منه مرتبط بمواد كيميائية و

يعالج بأدوية معينة تزيد من نشاط المرء و روح المبادرة لديه

و جزء منه مرتبط بطريقة التفكير و الإدراك و الشعور , ربما إحباط , و لابد فيه من جلسات مصارحة مع النفس و مواجهة للواقع و تحديد المطلوب حسب القدرة و الطاقة و الإمكان …

و يحلق فوق كل تلك الأمور و يحيط بها رؤية شرعية لما حوله و من حوله …

تأتى بالقراءة و التدبر لكتاب الله تعالى و سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم ثم العمل بما علمنا

مع الدعاء و الرقية و التضرع لله تعالى بالشفاء و الوقاية من العجز و الكسل .. و هى أمور تنفع سواء كان الأمر مرضا عاديا أو كان نتيجة الإصابة بالعين أو الحسد أو السحر

كثرة العرق
تعاني الكثير من النساء من هذه المشكلة، ولكي يمكن علاجها علينا أولا معرفة السبب الحقيق وراء حدوثها.
الأسباب:
يحدث التعرق كأمر طبيعي يخلق به النسان للمحافظة على رطوبة الجسد وحرارته الطبيعية التي يجب أن تكون حوالي 37 درجة.
ولكن هناك بعض الأحاسيس التي قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى زيادة التعرق، كالشعور بالخوف والإثارة والقلق وغيرها الكثير من الاضطرابات الجسدية والنفسية.
وعادة ما يحتوي جسم الانسان على حوالي ليترا يوميا، ويكون أغلبه من الماء.
وتنتشر الغدد الاكثر إفرازا للعرق في المناطق التي يكون فيها الجلد سميكا مثل راحة اليد وباطن القدم. وكذلك هناك بعض الغدد التي تبدأ في العمل وإفراز العرق عند سن البلوغن وتوجد في المناطق التي ينمو بها الشعر في الجسم مثل منطقة أسفل الإبطين.
وفي الظروف الطبيعية والأماكن ذات الطقس البارد أو التي بها مكيفات للهواء، يتبخر العرق الذي يفرزه الجسم ويجف حتى قبل أن نلاحظ وجوده. ولكن في حال ارتفاع حرارة الجو وزيادة نسبة الرطوبة فيه أو عندما يزدا نشاط الإنسان أو المجهود الذي يبذله فتظهر مشكلة التعرق بشكل أكثر وضوحا وإزعاجا لصاحبها.
وعلى كل انسان أن يكون على وعي تام بطبيعة افراز جسمه للعرق، والأسباب التي تؤدي إلى ذلك، فإذا لاحظ أي تغيير عن الطبيعي في أي وقت من الاوقات، عليه الذهاب غلى الطبيب على الفور لمحاولة اكتشاف السبب وعلاجه.
5 حالات تزداد حالات التعرق:

عندما تزداد حرارة الجو.

عند وقوع الانسان تحت وطأة الضغط العصبي، يفرزه جهازه العصبي مادة كيميائيةتسمى الأستيكولين acetycholine ، وهي مادة تساعد على زيادة التعرق، وخاصة في منطقة الكفين والقدمين والإبطين ويعتبر ذلك علامة على أن الانسان على وشك فقدان الكثير من الطاقة مما يجعله في أشد الحاجة إلى الهدوء النفسي واستعادة التوازن.

في فترة انقطاع الطمث عندما تحدث تغيرات في مستوى الهرمونات في الجسم، فيظهر ذلك على شكل احمرار في بشرة الوجه والشعور بسخونة في الجسم وزيادة التعرق خاصة خلال المساء.

عند الشعور بألم شديد أو غثيان أو دوار.

عند الإصابة بامراض معينة مثل الحرارة والبرد والإسهال.

عندما تتحول المشكلة إلى مرض:
وفي بعض الحالات قد تتحول مشكلة التعرق إلى مشكلة مرضية، فيزداد إفراز الجسم للعرق حتى في الأجواء الباردة. وهنا يكون الإنسان مصابا بعرض يسمى هيبرهيدروزيس hypeerhidrosis مما يسبب له خللا في تروموستات الجسم الذي يدفع الغدد التي تفرز العرق غلى العمل أكثر من اللازم زافراز العرق بشكل أكبر وغير طبيعي.
وعادة ما تبدأ هذه المشكلة عند سن البلوغ وتختفي بشكل تلقائي في الثلاثين من العمر. أما اذا استمرت بعد ذلك فقد تكون ناتجة عن التهاب ما أو اضطراب في نشاط الغدة الدرقية ويحتاج الأمر في هذه الحالة إلى علاج طبي أقوى من الطرق الطبيعية المعتادة.
7 طرق طبيعية للتخلص من رائحة العرق:
العرق في حد ذاته ليس له رائحة، ولكن تركه على البشرة لفترة يجعل منه تربة خصبة لنمو البكتيريا التي تحلل البروتينات والدهون المخزونة في الجسم، مما يسبب الرائحة الكريهة للعرق، وإليك سيدتي بعض الطرق الطبيعية لمنع حدوث ذلك:

خذي حماما باردا يوميا في الصباح والمساء، ونظفي جسدك بصابون أو شاور جل مزيل للرائحة.

استخدمي دائما مزيلا للرائحة الكريهة لأنه يخفي رائحة العرق ويمنع البكتيريا التي تسبب هذه الرائحة من النشاط والعمل.

وكذلك يمكنك سيدتي استخدام مضاد للتعرق- antiperspirant فهو يقلل مستوى إفراز الغدد للعرق عند استخدامها بانتظام. وتعتمد مضادات التعرق على مكون أساسي مشتق من الألومنيوم يقاوم التعرق عن طريق تقليص المسام، ويكون فعالا بشكل أكبر في منطقة أسفل الإبطين. ويمكنك سيدتي استخدام مضادات التعرق كل ليلة على بشرة جافة وأنت مستلقية على الفراش، حتى تضمني عدم نشاط غدد إفراز العرق. وعندما تنجحين مع الوقت في السيطرة على مستوى افراز جسمك للعرق، يمكنك استخدام مضاد التعرق مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع.

جربي استخدام المنتجات الطبيعية المضادة للتعرق والتي تباع في الصيدليات ومتاجر الأطعمة الطبيعية والصحية، مثل شاي الأعشاب الذي ينظم عملية التعرق ويقللها.

أزيلي الشعر من منطقة الإبطين، فهو يعطي الفرصة للبكتيريا للتكاثر والعمل بشكل أكبر.

ارتدي الملابس المصنوعة من ألياف طبيعية، فهي تسمح للهواء بتخللها مما يساعد العرق على التبخر والجفاف.

تجنبي تناول المشروبات الساخنة والأطعمة الحارة المحملة بالتوابل وكذلك المنبهات، فهي كلها مواد تزيد من حرارة الجسم وتدفعه إلى زيادة التعرق

كثرة الانتصاب – كثرة الاحتلام – كثرة التبول – كثرة النوم -كثرة العرق